أكد النجم السويدي  إبراهيموفيتش، لاعب انترميلان، أنَّ فريقه الأسبق باريس سان جيرمان، أصبح له قيمة كبيرة بفضله.

 

وصرح  زلاتان إبراهيموفيتش في مقابلة مع برنامج "تيليفوت": "هل تفتقدوني في فرنسا أم لا؟ لأنه منذ رحيلي، ما الذي يتحدث عنه الإعلام. لا شيء؟ فاللعب في فرنسا أصبح مملاً في الوقت الحالي".

 

العمر مجرد رقم


وأضاف قائلا" سأثبت للجميع أن 40 عامًا ماهو الا مجرد رقم، ولا يزال بإمكاني فعل الكثير. بالطبع لست بنفس المستوى قبل 5 أو 10 سنوات،  ولكني حاليًا أكثرخبرة".

 

وبسؤاله هل تفاجأت بمستواك الحالي، رد إبرا "لا.. لأنني الأفضل، والأفضل لا يتفاجأ بما يقدمه، لم يبق لديَّ شيء لأثبته، لكني لا أريد أن أندم على فرصة ما بعد اعتزالي، وأقول لنفسي أنه كان بإمكاني الاستمرار".

 

تابع النجم السويدي "سأستمر في العمل، طالما لم يتم إهمالي أو إخباري بأنني انتهيت بالفعل".

 

قيادة ميلان


وأشار نجم إنتر وبرشلونة السابق "لست متأكدًا أين ستكون وجهتي المقبلة، أريد أن ألعب لأطول فترة ممكنة، إذا قرر ميلان الاستغناء عني، وكنت قادرا على الاستمرار، سأواصل مسيرتي".

 

واستطرد "لديَّ أدوار ومسؤوليات كبيرة حاليًا في ميلان، أعيشها لأول مرة، لأنني الأكبر سنا، لكنها تعجبني كثيرا".

 

وشدد زلاتان "علينا أن نتمسك بفرص المنافسة على لقب الدوري، يجب أن نضحي كثيرا، وبدونها، قد نكون فريقا جيدا، ولكن لن يحقق أهملك باريس


وتطرق زلاتان للحديث عن ناديه الأسبق، بقوله "كنت من أوائل الصفقات التي أبرمها باريس سان جيرمان تحت قيادة ملاكه الجدد، وفخور بذلك، وبدوني لم يصل بي إس جي لما أصبح عليه الآن".

 

أوضح "يعتقد البعض أنني انتقلت إلى بي إس جي من أجل المال والمدينة والحياة.. لا.. لقد جئت وتغير كل شيء".

 

وأردف "أحب مبابي لكنه لا يفعل ما يكفي، يمكن أن يصبح قويًا جدًا إذا ضحى أكثر، فهو يحتاج للسير على النار، ويحاط بأشخاص يحفزونه دائما، وينتقدونه، ليصبح الأفضل".

 

وواصل إبراهيموفيتش "الانتقال لسان جيرمان هو تحد جيد لميسي، سيجرب شيئًا جديدًا بعد فترة طويلة في برشلونة وسيذهب إلى نادٍ طموح للغاية يريد الفوز".

 

وأتم تصريحاته "التشكيلة الحالية ليست أفضل من الفريق الباريسي الذي عاصرته، سان جيرمان حاليا ليس فريقا جماعيا".دافه".